Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 35

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 35

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 36

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 36

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 37

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 37

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 38

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 38

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 39

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php:35) in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 186
Ogaden News Agency | وكالة انباءأوغادين - المقالات: الرأير الجمهور
September 22 2018 08:52:43
التصفح
الرئيسية
المقالات
المنتديات
دليل المواقع
مجموعات الأخبار
الاتصال بنا
معرض الصور
البحث
منظمات إنسانية تتهم إثيوبيا بالاعتداء على أهالي أوغادين
النشيد وطنية
القوات الخاصة
المتواجدون في الموقع
الضيوف المتواجدون: 1

الأعضاء المتواجدون: 0

إجمالي الأعضاء: 22
أحدث عضو: mohi
المقالات: الرأير الجمهور
حق تقرير المصير لشعب أو جادين
مفهوم حق تقرير المصير : يتباين وجهات نظر فقهاء القانون الدولي ومواقف الدول من تقرير المصير ، وأنه ليس من السهل وضع تعريف جامع مانع له مع ان تقرير المصير أقترن منذ القرن السابع عشر ، ويري بعض فقهاء القانون أن من الممكن تعريفه علي انه " حق شعب ما في تعبير حرية الارادة أن يختار شكل الحكم الذي يرغب العيش في ظله والسيادة التي يريد الانتماء اليها " وتعرفه المادة الأولي الموحدة من عهدي حقوق الانسان لعام 1966م بأنه " حرية الشعوب في تقرير مركزها السياسي وحرية تأمين نهائها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي ".

نداء موجه إلى الأمة الصومالية في المنفى
أود أن أبلغ جميع إخواني الصوماليين في المنفى وخاصة منهم من أوجادين أن هناك في الآونة الأخيرة استعدادات تهدف إنشاء منظمات تقف وراءها حكومة المستبد زيناوي وهي منظمات وكيلة لها وتمثلها في مشاركة الحرب التي يشنها زيناوي في الخارج حيث يوجد أكبر عقبة أمامه بعد أن لقي فشلا في أوجادين أمام قوات الجبهة الوطنية لتحرير أوجادين. لعلك تتسائل أيها القارئ ماالهدف من تأسيس هذه الجمعيات؟ يؤسس فقط لإثار خلافات وعداوة وبغضاء في الجاليات. لذا عليكم الحذر كل الحذر منها

لمـــــحة عن تــــــاريخ أوجــــادين
يقع اوجادين في القرن الإفريقي حيث يحده شرقا الجمهورية الصومالية، وغربا إثيوبيا وجنوبا كينيا، وشمالأ جمهورية الجيبوتي والبحر الأحمر، المساحة: تقدر مساحة اوجادين400 الف كيلو متر مربع تقريباً

لأوجادين
يشكل الصومال (الأوجادين جزآمهمآ) الجزء الأساسي من القرن الأفريقي،حيث أصبح القرن الافريقى منذ القرن التاسع عشر وحتى اليوم مركز للصراعات محلية أوإقليمية وعالمية، وكنتيجة طبيعية لهذه الصراعات تشكلت في القرن وحدات سياسية ذات حدود هندسية دون مراعاة لمبدأ القوميات، مما جعله بؤراً تتجدد فيه الصراعات المحلية التي سرعان ما تنتقل إلى محيطها الإقليمي وبعدها العالمي.

مدينة هررعاصمة أوغادينيا
الموقع: تقع مدينة هررفي أقصى شمال أوغادين وتحيط بها الجبال من الجنوب ومن الشمال وكان أشهر هذه الجبال جبل (حاكم) الذى يقع الي الجنوب ويشرف عليها . الاستراتيجية: كانت هررذات اهمية واستراتيجيه وفي طبيعة احتكاكيه بين المسلمين والمسيحيين وكانت تنشب بينهم الحروب من حين الي أخرحيث تدور الحروب بين الطرفين بصفة مستمرة تحت مفهوم (هذه بتلك) وكانت الغلبة في البدء للمسيحين الي ان جاءالقائد المسلم الأوغاديني أحمد إبراهيم الغزاي واستطاع ذالك المسلم القائد أن يدحر الأحباش ويدمر بدولتهم بنصر حاسم

مصاص الدماء ملس زيناوي لا ظهرا أبقى ولا أرضاقطع
بعد سقوط نظام منجستو هيلا ماريم العسكري عام 1991 جاءت جبهة تحرير شعب تغراي التي يتر ئسها ملس زيناوي تستولي على الحكم في إثيوبيا معتمدة على طريقتي " فرق و سد " و زعم الكونفدرالية فزيناوي كان يدرك تماما أنه لا يمكنه السيطرة على الحكم بفس القبضة التي كان يحكم بها أ سلافه (في عهدي العسكرية الشيوعية والملكية الروحانية ) لأنه كان ضعيفا حقيرا لعدة عوامل أهمها:

مشروعية المقاومة المسلحة للشعب الأوغادينى
المقاومة المسلحة ليست الخيار الاول للشعوب المحتلة والمظلومة والمغتصبة حقوقها ولكنها أسلوب وخطة تلجأها الشعوب عندما تصل الى طريق مسدود عن كل الوسائل السلمية الاخرى لممارسة الحقوق بما فى ذلك الحوار . لاننا نعيش فى عالم يسيطر على مساراتها الطرف القوي ويحول جاهدا توجيهها لصالحه دون النظر الى الطرف الآخر الضعيف ، والتاريخ حافل بالدور الذى تلعبه القوى الكبرى فى صناعة الحرب والسلم فالدولة القوية هى التى تفرض قواعد الحرب والسلم أما الدولة الضعيفة اوالمحتلة الواقعة تحت الظلم والانتهاكات وإستغلال الدول القوية يتولد لدى أفرادها وجماهيرها شعور بحث على ضرورة التخلص من هذا الوقع المرير بكل الطرق والوسائل المتاحة فإذا أغفلت أبواب الحوار يلزم على الأفراد حمل السلاح لصد ورفع الظلم الواقع عليهم، فالمقاومة المسلحة هي نهج دفاعى ثوري يلجأ اليه الافراد والجماعات والشعوب من دافع وطنى وهو الحصول على الحقوق المغتصبة والاستقلال والحرية .

من المسؤول عن الاحتلال الإثيوبي للصومال ؟ (2) بقلم عبد العزيز عرتن *
بتاريخ 02 يوليو/تموز 2008 نشر لي الموقع مقالا بعنوان " من المسؤول عن الاحتلال الإثيوبي للصومال " تعرضنا من خلاله لمن نعتقد أنهم ساهموا مساهمة مباشرة في الاحتلال الإثيوبي للصومال ، حيث تناول المقال دور الحكومة الانتقالية التي تزعمها عبد الله يوسف واتحاد المحاكم الاسلامية ، وبنية المتابعة على المساهمين الآخرين غير المباشرين والذين ذكرنا أسماءهم من خلال تعريضنا لتلك الحلقة . ولكن الانشغال في متاعب الحياة المختلفة حالت دون متابعتي للخطة المرسومة لحلقات المقال ، مما أجبرني على الانقطاع عنه إلى هذه اللحظة، وسنتطرق في هذه الحلقة وما بعدها إن شاء الله إلى المساهمين غير المباشرين في احتلال البلاد والذين هم بدورهم ينقسمون إلى محليين ودوليين، دون إعطاء المجال للانقطاع بأن يأخذ دوره من جديد .

لن يضيع حق وراءه مطلب شرعى
ان الشعوب المحتلة التى تعيش تحت الإحتلال ايّا كان لونها مسلمة كانت هذه الشعوب أم غير مسلمة تجب عليها الدفاع عن النفس والصمود وطرد الإحتلال وهذا حق تثبته كل الأديان السماوية والمواثيق الدولية وطبيعة الإحتلال ايّا كان نوعه متفق بقمع الشعوب وممارسة الإستبداد

أوغادين - أرض مزدهر وأمة مناضلة والنجاح هو منة الله لهم
مند ان خلق الله سبحانه وتعالي الكون كانت الإستضعاف والإهانة تجري بين الإنسان وذلك بسبب إختلاف الثقافات والألوان والتي جعلها الله بين الناس كحمكة لقدرته تعالي علي خلق كل الأشياء لكن الإنسان قد إستخدم هده الحكمة بالطرق الخاطئة ليطهر بأن الفرق اللوني والعرقي بينه يراد منه إستعباد الابيض بالأسود او تحقير الفقير بالغني وغيره من الإختلافات الرَبانية بين الخلق.

أوغادين وفلسطين دراسة مقارنة
الحمد لله رب العالمين ثم الصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيد الاولين والآخرين أمابعد فإن أوغادين المنسي يقودني بالمقارنة مع فلسطين المحتلة أولا: تعريف منطقة أوغادين المحتلة والمنسية 1.أوغادين هوأرض محتلة من قبل إثيوبيا وهذا الإسم هو الأكثر شهرة كما أن معظم الدراسات التى تناولت هذه المنطقة استخدمت اسم أوغادين كما اشتهر هذا الإسم أيضا فى الساحات الدولية ويطلق

الثروة الطبيعية فـي أوجادين
توجد الثروة الحيوانية في المنطقة لكثرة كاثرة من المعز والغنم والبقر والإبل أكثر من عشرين مليون رأس وهي أكثر منطقة في القرن الإفريقي بالثروة الحيوانية حيث تعتمد المواني الصومالية بإصدارها الي الخارج وخاصة الإبل والبقر والغنم من هذه المنطقة أكثر من غيرها. ويعتمد السكان بهذه الثروة الحيوانية ومنتوجاتها من السمن والجلود ويصدرونها إلى الصومال بطريقة غير قانونية على وجهة نظر الحبشة التي تستعمر الإقليم ظلما وعدوانا حيث يسافر الصومالي في هذه المنطقة إلى جمهورية الصومال كمواطن صومالي لا يحتاج إلى مستندات السفر بل يختفي من السلطات الحبشية خوفا على نفسه وماله حتى يصل إلى حدود الجمهورية.

التصعيد الأميركي في القرن الأفريقي
جريدة الاتحاد: حلمي شعراوي -يستطيع أي مراقب أن يلاحظ- بالدهشة أو من دونها- هذا التصعيد الأميركي اللافت في أكثر من جبهة إقليمية وعالمية، وفي أجواء الذكرى الأولى لنجاح أوباما الكاسح كزعيم "تصالحي" في انتخابات الرئاسة الأميركية. وكتب معظمنا عن فلسفة "القوة الناعمة". وعلى الأكثر القوة الذكية التي تغلف خطاب الإدارة الجديدة من القاهرة إلى أكرا. لكن متابعة الموقف والسياسات تجاه أفغانستان وما يجري بحضور أميركي في العراق، بل وما يحدث في اليمن، يجعلنا نرى أن ما يجري الآن في القرن الأفريقي أيضاً إنما يشير بالأصبع إلى نفس السياسة التصعيدية المثيرة للجدل بعد أن أصدر مجلس الأمن قراره رقم 1907 لعام 2009 في

الجبهة الوطنية لتحرير أوجادين كحركة وطنية نضالية
عندما نتحدث عن الجبهة الوطنية لتحرير أوجادين كحركة وطنية فكرية دعوية نضالية وجهادية لا يقتصر تناولها عن جانب معين أو مجال بل يمتد الى أبعاد مختلفة والى مراحل معينة. ولذلك لابد من تقسيمها الى ثلاثة مراحل:

الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين بين عام 1994م -2010م
نجحت الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين إنجاز امور كثيرة وعظيمة لانستطيع ذكر جميعها هنا ولكن أذكر بعض الانجازات للجبهة ما بين الفترتين بصورة موجزة ومقتصرة بمعنى ذكرعناوين بعض الانجازات دون الخوض فى التفاصيل وهي كالاتى :
الدخول
الاسم

كلمة السر



لست عضواً بعد؟
إضغط هنا للتسجيل.

نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الرسائل القصيرة
يجب تسجيل الدخول لنشر مشاركة

12/07/2011 09:37
هنيئا لشعب جنوب السودان، ويليه شعب أوغادين بإذن الله

22/05/2011 10:25
ربيع ثورات التغيير هطل في شمال إفريقيا ومعصرة سحبه تظلل شرقها: كلام جميل، ذا مقال رائع وذه هي الحقيقة... النصر للثائرين على الطغيان

22/05/2011 10:21
إبادة جماعية جديدة في مدينة طجحمدو: اللهم نصرك العاجل غير الآجل

22/05/2011 10:19
النموذج الإثيوبي لازدواجية المعايير الأميركية: المبني على باطل ينتهي عما فريب والنصر لأصحاب الحق

22/05/2011 10:16
وصول وفد من الجبهة الوطنية إلى هلسنكي: حيو القيادة الحكيمة للجبهة

22/05/2011 10:14
هجوم على جنود الإحتلال في قرية " لاسولى: النصر للمناضلين الجيش الوطني لتحرير أوغادين و شعبه بإذت الله

08/05/2011 02:10
اللهم انصر المجااهدين في أوجادين

08/05/2011 01:24
إبادة جماعية وحملة إعتقالات عشوائية جديدة في أوجادينيا: هي إحدى الصور الشنيعة الواردة بشكل شبه يومي من أوغادين ويرتكبها الإحتلال في حق الشعب الأوغاديني لكن النصر قريب بإذن الل

07/05/2011 13:10
المواجهات الأخيرة مع الإحتلال الإثيوبى: هذا نصر مبين للجبهة الوطنية لتحرير أوغادين والشعب في أوغادين ، وهو هزيمة نكراء للإحتلال الحبشي (ما يدعى إثيوبيا

18/04/2011 11:56
عاصفة ارتفاع الاسعار الغذائية تضرب قلب اديس ابابا: هو هذا نتيجة للفساد والإجرام ونهب الأموال، بالله عليكم ما تصوركم في حجم الأموال المهربة من البنوك في أديس أبابا إلى الخزائن في مقلا بتجراي؟! طبعا لاأ

السيرة الذاتية للأستاد أحمد أبوسعدة