Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 35

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 35

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 36

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 36

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 37

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 37

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 38

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 38

Deprecated: Function eregi() is deprecated in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 39

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php:35) in /home/content/89/8170989/html/arabic/maincore.php on line 186
Ogaden News Agency | وكالة انباءأوغادين - أخبار: الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين2009 بينان صحفي-09-23 الجبهة الوطنية لتحر
November 18 2018 22:06:19
التصفح
الرئيسية
المقالات
المنتديات
دليل المواقع
مجموعات الأخبار
الاتصال بنا
معرض الصور
البحث
منظمات إنسانية تتهم إثيوبيا بالاعتداء على أهالي أوغادين
النشيد وطنية
القوات الخاصة
المتواجدون في الموقع
الضيوف المتواجدون: 1

الأعضاء المتواجدون: 0

إجمالي الأعضاء: 22
أحدث عضو: mohi
الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين2009 بينان صحفي-09-23 الجبهة الوطنية لتحر
الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين2009 بينان صحفي-09-23
الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين تندد بالإعتداءات المشينة بحق اللاجئين الأوغادينين في بوصاصو\ولاية بونت لاند الصومالية

في ايام عيد الفطر المبارك الذي هو أيام فرح وابتهاج للمسلمين كافة حيثما كانوا، إذا باللاجئين الأوغادينيين في مدينة بوصاصو\ولاية بونت لاند الصومالية يتعرضون للسجن والقمع، بطريقة همجية بشعة تنبإ بالأحقاد والكره والتفرقة العنصرية العمياء. إنّ هؤلاء اللاّجئين الذين تم سجنهم فروا اساسا من حرب الإبادة ألتي يمارسمه نظام تغراى المحتل ضدهم، والتمسوا اللجوء بين ظهران إخوانهم في ولاية بونت لاند، طلبا

للأمن والنجاة بأنفسهم، ولكن كانت لهم بالمرصاد نفس المأساة التي فروا منها، بدون سبب يبرر أن تحدث لهم مثل هذه المأساة، اللهم إلاّ ترضية النظام القمعوي في أديس أبابا، الذي أصبح جلّ همه معاقبة وإذلال وتصفية الشعب الأغاديني المضطهد أينما حل ووجد. إنّ حكومة بونت لاند إعتادت في الآونة الأخيرة وبشكل مستمر، إرتكاب مثل هذه الحماقات التي هي ضد مبادئ حقوق الإنسان الأساسية المتعارف عليها دولياّ في حماية ملتمسي اللجوء، [بغض النظر عن عشيرتهم ودينهم ولونهم وعرقهم إلخ] حين خطفت عددا من اللاّجئين وسلمتهم إلي عدوهم الذي يطاردهم ولا أحد يعرف عنهم شئاَ إن كانوا أحياء أم أموات، كما أنّ هناك إغتيالات ممنهجة ومنظمة تستهدف اللاّجئين تنفذها المخابرات

الإثيوبية وبإشتراك دوائر متواطئة معها من حكومة بونت لاند. ومن المؤسف أنّه كلما حدث إغتيال من هذا النوع، وجّه أصابع الإتهام إلي اللاجئين أنفسهم، الذين فقدوا أحبائهم الأعزاء، كتمويه في إخفاء معالم الجريمة، فعوضا عن البحث الجدي لمن يقف وراء هذه الإغتيالات، نري حكومة بونت لاند تسجن النساء، والأطفال، وكبار السن، والرجال علي حد سواء من غير تمييز، حيث يزيد عدد المساجين حتى هذه اللحظة علي مأية شخص، مات بعضهم في السجن أثناء الإحتجاز، وهذا إنتهاك واضح لمبادئي القانون الدولي في حماية اللاجئين، كما أنها تتناسي وشائج القربى، وصلة الرحم، وحسن الجوار، وتعرض خطرا للمنافع الإقتصادية والتجارية المتبادلة. وذكر تقرير للمنظمة العالمية للهجرة بأن مدينة بوصاصو أصبحت مركز تجمع لكثير من اللاجئين الأغادينين في طريقهم إلي اليمن، عبر البحر الأحمر وإنّ كثير منهم غرق أثناء هذا العبور. وقد إعتادت إثيوبيا فرض حصار وتكتيم إعلامي، ورفض إيفاد مراقبين دوليين مستقلين، للإطلاع على ما يحدث في أوغادين، كي لا يعلم أحد الممارسات الوحشية ضد شعب أوغادين المضطهد، وها نرى الآن النظام الإثيوبي وقد قرر سد كل السبل أمام النساء والأطفال الفارين من هول جحيم مليشيات تغرى ومواصلة مطاردتهم حتى في مخيمات اللاجئين في مدينة بوصاصو داخل الصومال. وقد أعلمت الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين مسبقاَ، الحكومات المحلية الصومالية بإن المخابرات الإثيوبية والمتواطئين معها يتتبعون المواطنين الأغادينيين النازحين بطريقة جرمية ممنهجة، قصد تنفيذ إغتيالات، واختطاف عدد منهم لا يعلم أحد عنهم شيئاَ حتى الساعة. وفي هذا الصدد تطالب الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين حكومة بونت لاند بحماية النساء والأطفال اللاجئين في أراضيها، ووقف الإغتيالات المنظمة التى تقوم بها المخابرات الإثيوبية بكامل حريتها في بونت لاند، قاصدة دق إسفين الفتنة واشعال الحرب الإخوة الأشقاء، وأن تأخذ العدالة مجراها في القبض على مرتكبى تلك الإغتيالات وإحضارهم أمام القضاء ليقول كلمته فيهم.


تعليقات
لم يتم إضافة تعليقات حتى الآن.
المشاركة بتعليق
يرجى تسجيل الدخول للمشاركة بتعليق.
التصنيفات
التصنيف متاح للأعضاء فقط.

نرجو الدخول أو التسجيل للتصويت.

لم يتم نشر تصنيفات حتى الآن.
الدخول
الاسم

كلمة السر



لست عضواً بعد؟
إضغط هنا للتسجيل.

نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
الرسائل القصيرة
يجب تسجيل الدخول لنشر مشاركة

12/07/2011 09:37
هنيئا لشعب جنوب السودان، ويليه شعب أوغادين بإذن الله

22/05/2011 10:25
ربيع ثورات التغيير هطل في شمال إفريقيا ومعصرة سحبه تظلل شرقها: كلام جميل، ذا مقال رائع وذه هي الحقيقة... النصر للثائرين على الطغيان

22/05/2011 10:21
إبادة جماعية جديدة في مدينة طجحمدو: اللهم نصرك العاجل غير الآجل

22/05/2011 10:19
النموذج الإثيوبي لازدواجية المعايير الأميركية: المبني على باطل ينتهي عما فريب والنصر لأصحاب الحق

22/05/2011 10:16
وصول وفد من الجبهة الوطنية إلى هلسنكي: حيو القيادة الحكيمة للجبهة

22/05/2011 10:14
هجوم على جنود الإحتلال في قرية " لاسولى: النصر للمناضلين الجيش الوطني لتحرير أوغادين و شعبه بإذت الله

08/05/2011 02:10
اللهم انصر المجااهدين في أوجادين

08/05/2011 01:24
إبادة جماعية وحملة إعتقالات عشوائية جديدة في أوجادينيا: هي إحدى الصور الشنيعة الواردة بشكل شبه يومي من أوغادين ويرتكبها الإحتلال في حق الشعب الأوغاديني لكن النصر قريب بإذن الل

07/05/2011 13:10
المواجهات الأخيرة مع الإحتلال الإثيوبى: هذا نصر مبين للجبهة الوطنية لتحرير أوغادين والشعب في أوغادين ، وهو هزيمة نكراء للإحتلال الحبشي (ما يدعى إثيوبيا

18/04/2011 11:56
عاصفة ارتفاع الاسعار الغذائية تضرب قلب اديس ابابا: هو هذا نتيجة للفساد والإجرام ونهب الأموال، بالله عليكم ما تصوركم في حجم الأموال المهربة من البنوك في أديس أبابا إلى الخزائن في مقلا بتجراي؟! طبعا لاأ

السيرة الذاتية للأستاد أحمد أبوسعدة